احدت التطورات في تقويم الاسنان 2013 , آخر التطورات في عالم تجميل الأسنان 2014
هنا الاعلانات
احدت التطورات في تقويم الاسنان 2013 , آخر التطورات في عالم تجميل الأسنان 2014
احدت التطورات في تقويم الاسنان 2013 , آخر التطورات في عالم تجميل الأسنان 2014


دكتور لبيب ما هي اجدد الطرق للحصول على الابتسامة الهوليوودية؟

الدكتور اخصائي تجميل الاسنان د. لبيب موسى
آخر التطورات في طب تجميل الأسنان هي طريقة جديدة لتقويم الاسنان تدعى "إنفِزالاين" (Invisalign) وهي تعمل بواسطة أقواس شفافة، غير مرئيّة. ولمّا كنت مختصّا في هذا المجال، فإنني أسمح لنفسي أن اوجّه الكلام الى كل الذين يهمهم مظهر أسنانهم. فأقول لهم ان معظم الأشخاص لا يولدون مع اسنان مستقيمة. والواقع هو أن الابتسامة "الهوليوودية" تلك التي تُظهر اسنان لؤلؤ متطابقة هي، في معظم الأحيان، نتيجة عمل كثير لأطباء الأسنان. هؤلاء الأطباء هم الأطباء المختصون بتجميل الأسنان (اورتودونتيا – orthodontia ).

هل تقويم الاسنان ممكن ان يكون على يد كل طبيب اسنان؟

أمر بالغ في الأهمية أن يتم علاج تقويم الأسنان فقط على يد طبيب أسنان مختصٌّ بتقويم الأسنان، أي أنه حاصل على شهادة أخصائي تقويم أسنان من قِبل وزارة الصِّحة فقط، وليس من قِبَل أي جِهةٍ أخرى. وهذه الشهادة تكون مُبرَزَة في عيادة الطبيب حيث يتسنّى للمُعالَج رؤيتها والتأكد من ذلك. إن العلاج بواسطة طبيب أسنان غير مختص من قِبَل وزارة الصِّحة قد يؤدي الى اضرار لا يمكن إصلاحها فيما بعد.

قبل ان نبدأ بالحديث عن "إنفِزالاين" (Invisalign)،هل تشير الى ان كانت هذه الطريقة تقتصر على أعمار معينه فقط تستطيع استعمالها؟

أود ان اشير لقراء موقع فرفش الى أن تقويم الأسنان لا يقتصر على صغار السّن فقط بل يتعداهم الى البالغين أيضاً، الذين تزيد نسبتهم في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، خاصة بعد تطوير طرق علاج جديدة تعطي النتيجة المرجوّة بأقل ما يمكن من معاناة وبدون التأثير على مظهر فم المعالَج خلال فترة العلاج. فالـ "إنفِزالاين" (Invisalign) تلائم جميع الاجيال.

كيف تطور تقويم الاسنان عبر التاريخ؟



يعود تاريخ تجميل الأسنان الى أكثر من مائة عام. وقد عَرف الغرب المتطور أساليب مختلفة في عملية التجميل بعد أن كان تقليديّا. فقد كان الطبيب المختص يعتمد على جهاز متحرّك (Hawley) وهي طريقة قديمة وغير دقيقة ولا تعطي المعالَج النتيجة الأفضل.

فيما بعد تمَّ تطوير طريقة الجهاز الثابت (braces-brackets) وهي تتم بواسطة تثبيت مربعات معدنية تلصق على كل سن من أسنان المعالَج ويصل بينها سلك فولاذي متين. هذه المربعات المعدنية تُلصق، عادةً، على القسم الخارجي من الأسنان. هذه الطريقة تُستعمل حتى يومنا هذا، في أغلب الحالات، حتى المستعصية، من أجل تقويم الأسنان وتكون نتائجها جيدة جداً.

ولمّا كان الانسان يهتم بجمال مظهره في الغالب فاننا نجد الكثيرين، خاصة من الشباب والبالغين، يمتنعون عن علاج تقويم الأسنان بهذه الطريقة لتأثير تلك الملصقات المعدنية على مظهر اسنانهم خلال فترة العلاج وضرورة قيامهم بزيارات متكررة لدى الطبيب المختص من أجل شدّ السلك الفولاذي الذي يربطها ببعضها.

للتغلب على تلك الصعوبات تمّ تطوير طريقة جديدة تُعرَف بإسم "إنفِزالاين" (Invisalign) وهي تعمل بواسطة أقواس شفافة، غير مرئيّة.

منذ متى تستعمل هذه الطريقة؟


تعتمد طريقة العلاج الخفيّ Invisalign على أجهزة شفافة
بدأ استعمال هذه الطريقة منذ حوالي عشر سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية، ولم تُستعمل في بلادنا إلا بعد عام 2000. وقد شاركت في عدّة مؤتمرات في البلاد وخارجها، كان آخرها المؤتمر العالمي ألذي عُقد في ايطاليا في أيار 2008 حيث اضطلعت على آخر التطورات في هذا الطريقة.

هل تقدم لقراء موقع فرفش بعض الشرح عن طريقة عمل هذا الجهاز؟

تعتمد طريقة العلاج الخفيّ Invisalign على أجهزة شفافة، تشبه الى حد كبير الجهاز الذي يستعمل لتبييض الأسنان ويسمّى aligner.

يقوم الطبيب المختص بأخذ قياس لأسنان المُعالَج ويرسله الى الشركة في الولايات المتحدة، وفي الوقت ذاته يقوم الطبيب المختص بتعبئة نموذج يشرح فيه حالة المُعالَج وبرنامج العلاج المطلوب وإرساله الى الشركة بواسطة الحاسوب (على شبكة الانترنت). تقوم الشركة باجراء مسح لهذا القياس وادخاله الى جهاز الحاسوب بما في ذلك ملاحظات الطبيب المختص وطلباته وبرنامج العلاج الذي يريده. يقوم أخصائي الشركة بفحص المعلومات ويرسل بملاحظاته الى الطبيب المختص. بعدها يبدي الطبيب المعالج أفكاره وآراءه حول البرنامج المقترح ويتم الاتفاق بين الاختصاصيين، بواسطة شبكة الانترنت، حتى الوصول الى اتفاق نهائي حول برنامج العلاج. برنامج العلاج يُرسَل الى الطبيب المختص بشكل ثُلاثيِّ الأبعاد (3-D). في هذه المرحلة، يستطيع الطبيب المُختص والمُعالَج مشاهدة برنامج العلاج، على كل مراحله، ورؤية النتيجة النهائية ومعرفة المدة التي يستغرقها العلاج.

بعد أن يتأكد الطبيب المختص والمُعالَج من أن النتيجة النهائية هي النتيجة المرجوة من العلاج، يأتي دور المصنع الذي ينتج هذه الأجهزة الشفافة (Aligners) ويحضّر عددا منها حسب البرنامج المتفق عليه، ويرسلها الى الطبيب المعالج في البلاد.

ما هي مدة الاستعمال؟



يكون عدد الأجهزة مناسبا لصعوبة حالة المُعالَج. فقد يحتاج المُعالَج الى خمس عشرة وحدة للفك الواحد كما قد يصل العدد الى أكثر من مائة وحدة. يتم تركيب كل جهاز (Aligner) في فم المعالج لمدة اسبوعين بعدها يُستبدل بالجهاز التالي، الذي يختلف عن سابقه من حيث المبنى بشكل بسيط، ويؤدي الى تحريك الأسنان حسب برنامج العلاج. وهكذا تستمر عملية استبدال الأجهزة حتى الوصول الى النتيجة المرجوّة وتطبيق برنامج العلاج واستعمال كل الوحدات (Aligners).

من الجدير بالذكر أن المُعالَج يقوم بزيارة الطبيب المختص خلال فترة العلاج كل ستة أو ثمانية أسابيع، حيث يفحص الطبيب مدى ملاءمة الأجهزة (Aligners) واذا كان العلاج يتقدم حسب البرنامج، ويُعطي المُعالَج ثلاثة أو أربعة اجهزه التالية، التي يقوم المُعالَج باستبدالها بنفسه في البيت مرة كل اسبوعين دون الحاجة لزيارة الطبيب المختص.

ما هي حسنات هذه الطريقة الحديثة في التقويم؟


يستطيع المُعالَج استغلال الجهاز (Aligner) لتبييض الأسنان
هنالك عدة حسنات لهذه الطريقة:

1- يكون العلاج غير مرئيٍّ (تقريبا) خلال كل فترة العلاج.

2- بامكان المُعالَج الاضطلاع على نتائج العلاج، بواسطة جهاز الحاسوب، قبل البدء في العلاج. بهذه الطريقة يتمكن المعالج من معرفة نتيجة العلاج ومدى ملاءمته لتوقعاته من ناحية صورة الأسنان وشكلها. هذه الامكانية غير متاحة للمعالج في أي طريقة اخرى من طرق تقويم الأسنان.

3- يستطيع المُعالَج معرفة فترة العلاج، بشكل شبه دقيق، قبل البدء بالعلاج.

4- يستطيع المُعالَج استغلال الجهاز (Aligner) لتبييض الأسنان ويكون بذلك قد حقّق هدفين في آن واحد.

5- يستطيع المُعالِج والمُعالَج اختيار عدد الأسنان التي يرغبون بتغيير وضعيَّتها، بينما تبقى الأسنان المتبقية ثابتة في مكانها.

6- يُذكر أن فترة التأقلم وقبول الجهاز هي أسرع بكثير من جميع الطرق التقليدية.

7- عملية المحافظة على نظافة الفم والأسنان خلال فترة العلاج هي أسهل بكثير، مقارنة مع العلاج بالأجهزة الثابتة، إذ يقوم المُعالَج بازالة الجهاز (Aligner) ثلاث مرات يوميا وتنظيف اسنانه بشكل عادي وسهل للغاية، ثم اعادة الجهاز.

8- باستطاعة كل انسان دون تحديد جيل تقويم أسنانه بهذه الطريقة والاستمرار باسلوب حياة عادي.

وماذا عن العوارض الجانبية؟

بالنسبة للعوارض الجانبية اود ان اذكر انه للطريقة الحديثة "إنفِزالاين" (Invisalign) اقل نسبة عوارض جانبية مقارنة مع باقي طرق تقويم الاسنان. فتقريبا لا توجد عوارض جانبية بتاتا.


هنا الاعلانات

هنا الاعلانات


احدت التطورات في تقويم الاسنان 2013 , آخر التطورات في عالم تجميل الأسنان 2014

الساعة الآن 12:19 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. عالم حواء
جميع الحقوق محفوظة © 2014